أنت هنا

تحقيقاً للريادة العالمية ودور المملكة الفعال في بناء وتطوير المجتمعات وبناء على توجيه معالي مدير الجامعة ا. د.عبدالله العثمان،تم إنشاء مركز الابتكارات في عام 1428هـ تحت إشراف وكالة الجامعة للتبادل المعرفي ونقل التقنية،

وبناء على  التوجيهات الكريمة والجهود الجبارة فان المركز ولله الحمد في تطور مستمر، حيث بدأ بإقامة المسابقات آنذاك لتشجيع وتكريم المبتكرين من داخل وخارج الجامعة.
ثم بدأ المركز في التواصل مع الجمعيات العلمية والجامعات العريقة وتوقيع اتفاقيات تعاون في مجال الابتكار مثل جامعة كاليفورنيا بيركلي بالولايات المتحدة الأمريكية للاستفادة من تجارب الآخرين في مجال تطوير الابتكارات وتسويقها

وتنفيذها ونشر ثقافة الابتكار. وبعد ذلك تم مواكبة التطور بإنشاء موقع الكتروني لخدمة كافة شرائح المجتمع من خلال عرض اقتراحاتهم وأفكارهم والعمل على دعمها وتطويرها، وقد تم بحمد الله وتوفيقه الانتهاء من تأسيس نادي مركز الابتكارات على مساحة تزيد

عن 300 متر مربع ومجهز بأحدث التجهيزات لخدمة أكثر من خمسة ألاف طالب داخل سكن الطلاب وبقية طلبة الجامعة للنهوض بما تسمو إليه الجامعة من وجود فريق علمي عالمي مؤهل للمنافسة في المسابقات الابتكارية حول العالم . كما يجري العمل على إنشاء نادي خاص بالروبوتية لجذب المهتمين في هذا المجال و صقل مواهبهم في كيفه التعامل مع هذه التقنية الحديثة وتطوير مهارتهم و أفكارهم في هذا المجال. كما نجحت إدارة المركز وبدعم من وكالة الجامعة للتبادل المعرفي ونقل التقنية في استقطاب البروفيسور محمد  كامل الأستاذ في قسم هندسة الحاسب والكهرباء بجامعة واترلو بكندا للعمل كمستشار للمركز لما له من خبرات

وانجازات واسعة ومتعددة في مجالات الابتكار والتقنية. ولتسهيل عملية التواصل مع المبتكرين وتمكينهم من تقديم أفكارهم وأبحاثهم فقد تم إعداد نماذج خاصة لتقديم الابتكار وللانضمام لقاعدة بيانات المهتمين بالابتكار.