أنت هنا

مركز الإبتكار

تحقيقاً للريادة العالمية ودور المملكة الفعال في بناء وتطوير المجتمعات وبناء على توجيه معالي مدير الجامعة ا. د.عبدالله العثمان،تم إنشاء مركز الابتكارات في عام 1428هـ تحت إشراف وكالة الجامعة للتبادل المعرفي ونقل التقنية،

وبناء على  التوجيهات الكريمة والجهود الجبارة فان المركز ولله الحمد في تطور مستمر، حيث بدأ بإقامة المسابقات آنذاك لتشجيع وتكريم المبتكرين من داخل وخارج الجامعة.
ثم بدأ المركز في التواصل مع الجمعيات العلمية والجامعات العريقة وتوقيع اتفاقيات تعاون في مجال الابتكار مثل جامعة كاليفورنيا بيركلي بالولايات المتحدة الأمريكية للاستفادة من تجارب الآخرين في مجال تطوير الابتكارات وتسويقها وتنفيذها ونشر ثقافة الابتكار. وبعد ذلك تم مواكبة التطور بإنشاء موقع الكتروني لخدمة كافة شرائح المجتمع من خلال عرض اقتراحاتهم وأفكارهم والعمل على دعمها وتطويرها، وقد تم بحمد الله وتوفيقه الانتهاء من تأسيس نادي مركز الابتكارات على مساحة تزيد عن 300 متر مربع ومجهز بأحدث التجهيزات لخدمة أكثر من خمسة ألاف طالب داخل سكن الطلاب وبقية طلبة الجامعة للنهوض بما تسمو إليه الجامعة من وجود فريق علمي عالمي مؤهل للمنافسة في المسابقات الابتكارية حول العالم . كما يجري العمل على إنشاء نادي خاص بالروبوتية لجذب المهتمين في هذا المجال و صقل مواهبهم في كيفه التعامل مع هذه التقنية الحديثة وتطوير مهارتهم و أفكارهم في هذا المجال. كما نجحت إدارة المركز وبدعم من وكالة الجامعة للتبادل المعرفي ونقل التقنية في استقطاب البروفيسور محمد  كامل الأستاذ في قسم هندسة الحاسب والكهرباء بجامعة واترلو بكندا للعمل كمستشار للمركز لما له من خبرات وانجازات واسعة ومتعددة في مجالات الابتكار والتقنية. ولتسهيل عملية التواصل مع المبتكرين وتمكينهم من تقديم أفكارهم وأبحاثهم فقد تم إعداد نماذج خاصة لتقديم الابتكار وللانضمام لقاعدة بيانات المهتمين بالابتكار.

كلمة مدير المركز

يعتبر مركز الابتكارات بجامعة الملك سعود عنصر أساسي ضمن منظومة الابتكار في الجامعة والتي تسعى لتسخير المعرفة لخدمة التنمية والاقتصاد الوطني، والمشاركة في تحقيق الأهداف الإستراتيجية للمملكة في مجالات بالغة الأهمية كالطاقة والتحلية والأمن المائي والتلوث والكهرباء والتصحر والاتصالات وتقنيات المعلومات وتقنيات النانو والتقنيات الحيوية والصناعات البتروكيميائية والتعدينية والصناعات الدوائية والمواد الجديدة. وسوف يؤدي ذلك بمشيئة الله إلى تحقيق شراكة فاعلة ومستدامة بين الجامعة والقطاعات العامة والخاصة، تسهم في تطوير الصناعات، وتساعد على دعم إنشاء صناعات جديدة قائمة على توليد الأفكار والإبداع.

إن مركز الابتكارات يعتبر خطوة رائدة خطتها الجامعة التي ترفع شعار نشر ثقافة المعرفة والابتكار في المجتمع لتكون مصدر ثراء علمي واقتصادي للوطن بهدف تعزيز وتطوير الخبرات وإخراج الابتكارات الواعدة إلى حيز الوجود.


الرؤية

تكمن رؤية مركز الابتكارات في أن يصبح مركز الاتصال الوطني للإلهام والابتكار وروح المبادرة.


الرسالة

إن رسالة مركز الابتكارات هي تشجيع المبدعين على المساهمة في خدمة المجتمع ، وتحويل الأفكار المبتكرة والاختراعات إلى منتجات ذات قيمة اقتصادية و الارتقاء بالجامعة إلى مصاف الجامعات المميزة إقليمياً وعالمياً في مجاليالإبداع و الابتكار. وسوف يقوم مركز الابتكار بإنجاز الأهداف المرجوة من خلال العمل كحلقة وصل بين الطلاب ذوي الأفكار المتميزة و الشركات وأعضاء هيئة التدريس وكذلك من خلال توفير المساعدة العلمية و الموارد اللازمة لدعم المفاهيم الجديدة والأفكار المبتكرة.


الأهداف

1. تعزيز الإبتكار في مجتمع الجامعة .
2. تشجيع طلبة الجامعة على تقديم أفكارهم وتحويلها إلى إبتكارات ذات قيمة اقتصادية.
3. نشر ثقافة الإبتكار والتواصل مع أعضاء هيئة التدريس و الموظفين والطلاب والمجتمع .
4. تسهيل تطبيق الأفكار المبتكرة  ونقلها  واستغلالها .
5. المساهمة في نقل الابتكارات الواعدة من الجامعة إلى الصناعة.
6.  تحفيز المبدعين والاستثمار في ابتكاراتهم و مواهبهم  بهدف خدمة المجتمع.
7. تسويق الابتكارات والأفكار البحثية المتميزة .
8. تعزيز العلاقة بين الجامعة والمستثمرين والمبتكرين.
9. توفير فرص عمل للمبتكرين .
10. دعم مشاريع بحثية محددة والتي تبدأ بفكرة مبتكرة.
11. خلق ثقافة روح المبادرة بين أعضاء هيئة التدريس في جامعة الملك سعود والموظفين والطلاب.
12- العمل ضمن منظومة الابتكار بالجامعة والتميز في خدمة المبتكرين .


منظومة الإبتكار

تم إنشاء مركز إبتكارات الجامعة ليكون بمثابة الحاضنة للمبتكرين ولتزويدهم ببيئه مواتيه للتفوق الفكري حيث أصبح الإبتكار اللبنة الأساسية لتنويع مصادر الدخل لدى المجتمعات. سيكون مركز الإبتكارات حافزا لتشكيل مجتمع تعاوني للشركات و هيئة التدريس والطلبة ، متصل بشكل مترابط  لتطوير المنتجات و الأفكار الابتكارية القائمة على المعرفة.
ولدى مركز الإبتكارات مجموعة من الأهداف تتمثل في الآتي :

1. تعزيز الإبتكار في مجتمع الجامعة .
2. تشجيع طلاب الجامعه على تقديم أفكارهم وتحويلها إلى إبتكارات ذات قيمة اقتصادية.
3. نشر ثقافة الإبتكار والتواصل بين أعضاء هيئة التدريس و الموظفين والطلاب والمجتمع .
4. تسهيل عملية تطبيق ونقل واستغلال الأفكار الإبتكارية.
5. المساهمة في نقل الإبتكارات الواعدة من الجامعه إلى الصناعة.
6.  تحفيز المبدعين والاستثمار في ابتكاراتهم و مواهبهم  بهدف خدمة المجتمع.
7. تسويق الإبتكارات وأفكار البحث المتميزة .
8. تعزيز العلاقة بين الجامعة والمستثمرين والمبتكرين.
9. توفير فرص عمل للمبتكرين .
10. دعم مشاريع بحث محددة والتي تبدأ بفكرة مبتكرة مطروحة من قبل الطلاب .
11. خلق ثقافة روح المبادرة بين أعضاء هيئة التدريس في جامعة الملك سعود والموظفين والطلاب.